متقدم
بحث
  1. الصفحة الرئيسية
  2. نحت الجسم والطرق الغير جراحية المستخدمة
نحت الجسم والطرق الغير جراحية المستخدمة

نحت الجسم والطرق الغير جراحية المستخدمة

  • 26 July، 2020
  • 1 Like
  • 65 Views
  • 0 Comments

ما هو نحت الجسم؟

 نحت الجسم هي عمليّة غير جراحيّة لتقليل الدّهون، و هي تتضمن عدّة طرق أو وسائل للوصول الى نتيجة الجسم المنحوت.

تعمل هذه الطريقة بشكل أساسي على إزالة عدّة جيوب دهنيّة من مناطق معيّنة في الجسم لتحديدها، و إبراز شكل المنطقة في الجسم.

الطرق الأساسية والغير جراحية لعملية نحت الجسم :

·        تحليل الدّهون بالتبريد: و يتم من خلالها خفض درجة حرارة الخلايا الدهنيّة، أو تجميدها لتدميرها و التخلّص منها.

·        تحليل الدّهون باللّيزر: و يتم استهداف و تحديد الخلايا الدهنيّة في الجسم، من خلال أشعة اللّيزر و تدميرها.

·        تحليل الدّهون بالموجات الفوق صوتيّة: و يتم رفع درجة حرارة الخلايا الدهنيّة بواسطة ترددات الرّاديو، و من ثمّ التخلص منها.

·        تحليل الدّهون بالحقن: يعدّ حمض deoxycholic من أشهر المواد التي يتم حقنها، لتقليل الدّهون، و استهداف الخلايا الدهنيّة.

و من المهم العلم أن عمليّة نحت الجسم، لا تعتبر حل جذري لفقدان الوزن، بل يتم إجراؤها فقط في حالة تقليل الخلايا الدهنية بنسبة قليلة، و نحت مناطق الجسم المختلفة.

خاصة في حالة التخلّص من الجيوب الدهنيّة، و عدم استجابة الجسم للعلاج و فقدان الوزن، و عدم قدرته على تقبّل النظام الغذائي الصحيّ.

و في جميع إجرارءات نحت الجسم، من المهمّ ألا يتجاوز مؤشر الكتلة عن 30.

تتميّز العمليّة بالمرونة و السّهولة، بالإضافة الى الراحة، و ذلك مقارنة بالعمليّات الجراحية.

و من أبرز معالم مرونتها، هي قدرة الشخص الذي قام بإجراء العمليّة على استكمال نشاطاته اليوميّة بعد العمليّة مباشرة.

الآثار الجانبيّة لعمليّة نحت الجسم

تظهر أعراض جانبيّة خفيفة بعد إجراء العمليّة ، و هي أيضاً قصيرة المدى، و تشمل:

·        الإحمرار

·        تورّم في المنطقة

·        الشّعور بألم

ليست جميع الأجسام مناسبة، أو ملائمة لإجراء عمليّة نحت الجسم، بل هناك معايير و مقوّمات خاصة لإجراء عمليّة نحت الجسم.

و يجب التوجّه الى طبيب مختصّ و معتمد ليقوم بتحديد ما اذا كان جسم المريض ملائم لإجراء العمليّة.

بالإضافة إلى الفحوصات التي يجب إجراؤها، لتقدير مقاومة الجسم، و تفاعله مع العمليّة، و قدرته على التحمّل.

و يمكن الحجز من خلال موقع حكيمي، و طلب استشارة أطبّاء مختصين بمجال الطب التجميلي و العديد من المجالات الطبيّة الأخرى، و طلب المساعدة في إجراء عمليّة نحت الجسم.

نحت الجسم بواسطة تحلّيل الدهون بالتبريد

تبريد الدّهون، أو التخلص من دهون بواسطة التبريد، هي من الطرق المعتمدة من قِبل إدارة الغذاء و الدّواء.

و هي تقنيّة تستخدم لنحت الجسم، و تعمل من خلال استخدام درجات حرارة منخفضة جدّاً، و استهداف الخلايا الدهنيّة و من ثم تدميرها.

و هذه التقنيّة لا تتسبب بضرر أو تلف الأنسجة المحيطة بالمنطقة التي تمّ إجراء عمليّة التبريد عليها.

تقوم درجات الحرارة المنخفضة بتمجيد الخلايا الدهنيّة و من ثم تدميرها، و بعد ذلك التخلّص منها و طردها من الجسم من خلال الجهاز اللّمفاوي.

و عند إنتهاء العمليّة، و تجميد الخلايا الدهنيّة، يستحيل أن تعود هذه الخلايا مرّة أخرى الى الحياة.

المناطق المستهدفة:

·        البطن

·        الفخذين

·        الذراعين

·        دهون الصدر

·        دهون الظّهر

·        تحت الأرداف

·        دهون الذّقن

مدّة العلاج:

تستغرق عمليّة نحت الجسم بواسطة تبريد الدّهون، ما يقارب من 30 الى 60 للمنطقة الواحدة، و يمكن أن يزيد الوقت عن ذلك و لكن هذا نادر الحدوث.

معظم نتائج عمليّة نحت الجسم بواسطة تبريد الدّهون تكون مرضية وفعّالة، و آمنة.

نحت الجسم بواسطة تحليل الدّهون باللّيزر

تحليل الدّهون بالليزر من الطرق التي أصدرت إدارة الأغذية و الدواء اعتمادها، و هي من أبرز وسائل التخلّص من الدهون لنحت الجسم.

تعمل هذه التقنيّة من خلال تسخين الخلايا الدهنيّة و رفع درجة حرارتها بواسطة أشعة الليزر، و الذي يؤدي بعد ذلك الى تلف  وموت الخلايا الدهنيّة.

يقوم الجسم بالتخلص من الخلايا الدهنية التي تم استهدافها بأشعة الليزر و طردها من بواسطة الجهاز الليمفاوي، و الذي يقوم بطرد الخلايا بعد 12 أسبوع من إجراء العمليّة.

المناطق المستهدفة:

·        البطن

·        الذراعين

مدّة العلاج:

تستغرق عمليّة نحت الجسم بواسطة الليزر، ما يقارب 25 دقيقة للمنطقة الواحدة، و من النادر حدوث أي أعراض جانبية، أو التعرض لأي مخاطر.

و في بعض الحالات يتم أخذ بعض الأدوية المسكنة في حالة التعرض لأي مضاعفات تبعاً لإرشادات الطبيب المختص.

نحت الجسم بواسطة تحليل الدّهون بالموجات الفوق صوتيّة

استخدام تقنيّة الموجات الفوق صوتيّة، أو الموجات الراديّويّة في تحليل نحت الجسم، و نحت الجسم، تم اعتمادها من إدارة الأدوية و العقاقير.

 و هذه التقنيّة يتم استخدامها لتحديد مناطق الجسم، و نحته، بواسطة تحليل دهون المنطقة، و هذه التقنيّة تعتبر من التقنيّات المرنة للتخلص من الدهون.

و لها تأثير فعّال في التخلص من الجيوب الدهنيّة الغير قابلة للتفكك، و لكنها تتّصف بعدم الراحة.

المناطق المستهدفة:

·        البطن

·        الذراعين

مدّة العلاج:

تستغرق عمليّة التخلص من الدهون ما يقارب ساعة واحدة أو أكثر للمنطقة الواحدة في الجسم، و بعدها يمكن للمريض بالعودة الى حياته الطبيعيّة، و استكمال أنشطته اليومية.

و يمكن اللجوء الى أخذ بعض الأدوية و العقاقير المسكنة، بعد الإستشارة الطبيّة.

نحت الجسم بواسطة الحقن

عمليّة الحقن هي من الوسائل العلاجيّة و الغير جاراحيّة، و يتم اعتماد هذه الطريقة لعلاج العديد من المشاكل و الأمراض.

و تم اعتماد طريقة الحقن للتخلص من الدهون، و نحت الجسم من قِبل FAD و استخدام هذه التقنيّة كحل غير جراحي.

و يتم التخلص من الدهون من خلال حقن حمض deoxycholic المصنع معملياً، و هو عبارة عن مادة يقوم الجسم بإنتاجها للمساعدة في امتصاص الدهون.

و عند حقن هذا الحمض يقوم بقتل الخلايا الدهنيّة، و يتم طرد و التخلص من الخلايا الدهنيّة الميتة تدريجيّاً بعد أسابيع من إجراء العمليّة.

المناطق المستهدفة:

·        دهون الذّقن

مدّة العلاج:

يستمر إجراء العمليّة ما يقارب 30 دقيقة، و يتم التعافي من العمليّة بعد أيام قليلة في معظم الحالات، و يتم استكمال جميع الأنشطة الحياتية.

يمكن أن يتعرض المريض لبعض الآثار الجانبية مثل، وجود التورّم، و الكدمات، و لكن سرعان ما تختفي هذه الأعراض.

و يمكن أخذ بعض الأدوية و العقاقير لتسكين الآلام، تبعاً لنصيحة الطبيب و الوصفة الطبيّة.

عمليّة شفط الدّهون الجراحيّة

عمليّة شفط الدهون الجراحية هي من العمليات التي يلجأ لها العديد من الأشخاص، و التي تتضمن الكثير من الأعراض الجانبيّة، مثل:

·        مخاطر التخدير

·        العدوى

·        تراكم السوائل

·        تلف الهياكل

·        تلف الأعضاء العميقة

·        تجلط الأوردة العميقة

·        مضاعفات في القلب والرئة

و يوجد أيضاً العديد من المخاطر التي تترتّب على عمليّة شفط الدّهون الجراحية، 

بالإضافة الى كونها عالية التكلفة مقارنة بالتقنيّات المتعددة الأخرى لنحت الجسم.

و لا يمكن اعتبار عمليّة شفط الدهون كوسيلة لإنقاص الوزن بشكل كبير، بل هي وسيلة لتقليل الوزن بشكل بسيط و نحت الجسم، و إبراز مناطقه.

و عمليّة شفط الدهون ليست مناسبة لجميع الأشخاص، خاصة الذين يعانون من أمراض مزمنة، و أمراض غيرها مثل:

·        ضعف جهاز المناعة

·        مرض القلب التاجي

·        تصلّب الشّرايين

·        داء السكريّ

·        انخفاض تدفق الدّم

بدائل لعمليّة شفط الدهون

يوجد العديد من الخيارات المتاحة لإجراء عمليّة نحت الجسم، و لا يشترط اللجوء الى عملية شفط الدهون الجراحية.

بل يمكن مناقشة الطبيب المختص لرؤية البدائل الأخرى المتاحة، و التي لها نسبة أمان عاليّة.

و تشمل بدائل عمليّة شفط الدّهون:

·        نحت الجسم باستخدام الليزر

·        نحت الجسم باستخدام البرودة الشديدة

·        نحت الجسم باستخدام الموجات الفوق صوتية

·        نحت الجسم باستخدام الحقن

·        شفط الدهون القياسي

يجب الحرص دائماً على إجراء جميع الإجراءات الطبية التي نصح الطبيب المختص بها، و الذهاب الى طبيب جرّاح مختص بالأمراض الجلدية و التجميلية.

و عدم اللجوء الى أخذ أي أدوية أو عقاقير دون وصفة طبيّة، و ذلك لتجنّب جميع الأضرار و الأعراض الجانبية.

و في حالة الإصابة بأية أمراض مزمنة ينصح عدم إجراء هذه العملية، و محاولة اللجوء الى إنقاص الوزن بشكل طبيعي دون التدخّل الجراحي.

و يمكن فعل ذلك من خلال الإلتزام بممارسة التمارين الرياضيّة، و إتباع نظام غذائي صحيّ يضم جميع العناصر الغذائية المطلوبة.

و الإبتعاد عن الأطعمة التي تحتوي على كمية كبيرة من الدّهون و عدم الإفراط في تناول البروتينات، أو الكربوهيدرات.

المصادر و المراجع

[1]

https://www.healthline.com/health/body-contouring#bottom-line

[2]

https://www.healthline.com/health/ultrasonic-liposuction

اترك تعليقك